مجمع الأمثال كتاب ضخم لأحمد بن محمد بن أحمد الميداني (ت 518هـ). جمع فيه ستة آلاف مثل ونيف. وقد سماه مجمع الأمثال لاحتوائه على هذا العدد الضخم من الأمثال. وقد رتبها على حروف المعجم في ثمانية وعشرين بابًا، معقبًا كل باب بما جاء من الأمثال على صيغة أفعل من ذلك الباب ثم يورد أمثال المولدين في الباب نفسه. وقد شرح الأمثال وفسر غريبها وذكر مناسبتها وقصة المثل في معظم الأحوال.

وقد اعتمد في جمعه على كل من سبقه وألفّ في الأمثال، وعدّ من مصادره أكثر من خمسين كتابًا. ومن هنا تأتي أهمية هذا الكتاب؛ ففضلاً عن كونه جامعًا فهو مبوب ومشروح. وقد أثنى عليه كثيرون، وقال عنه ابن خلكان: إنه لم يُعمل مثله في بابه.