المجرة نظام من النجوم والغبار والغازات المتماسكة معاً بوساطة الجاذبية. تنتشر المجرات عبر الكون، ويتراوح قطرها بين بضعة آلاف ونصف مليون سنة ضوئية. والسنة الضوئية هى المسافة التي يقطعها الضوء فى سنة ـ وهي نحو 9,46 ترليونات كم. ويوجد في المجرات الكبيرة أكثر من ترليون نجمة. أما المجرات الصغيرة، فيوجد بها أقل من بليون نجمة بقليل. ويقدر العلماء عدد المجرات بنحو 10IMG بليون مجرة.

صّوَر علماء الفلك ملايين المجرات من خلال التلكسوب. وتبعد أبعد المجرات التي أمكن لعلماء الفلك التقاط صور لها بين 10 بليون و13 بليون سنة ضوئية.

ويقع النظام الشمسي بالقرب من حافة مجرة تدعى، درب اللَّبانة. ويمكن رؤية ثلاث مجرات فقط من الأرض دون الاستعانة بالتلسكوب. ويستطيع الناس في نصف الكرة الشمالي رؤية مجرة المرأة المسلسلة (الأندروميدا) التي تبعد عن الأرض بأكثر من مليوني سنة ضوئية. كما يستطيع الناس في نصف الكرة الجنوبى رؤية مجرتين أخريين هما، السحب الماجلانية الصغيرة والسحب الماجلانية الكبيرة، اللتين تبعدان 160,000 و 180,000 سنة ضوئية عن الأرض. وبالإمكان رؤية المجرات الثلاث بسهولة في الليالي الصافية حالكة الظلام بعيداً عن الأضواء الساطعة. وتبدو هذه المجرات مسحات ضبابية صغيرة من الضوء.

تنتشر المجرات بشكل غير منتظم في الفضاء. وتوجد بعض المجرات منعزلة في الفضاء، ولكن معظمها تتجمع في عناقيد. ويتراوح حجم عناقيد المجرات بين مجرات قليلة وعدة آلاف.