أبو بكر بن مجاهد(245 - 324هـ ، 859 - 936م). أحمد بن موسى بن العباس بن مجاهد، أبو بكر التميمي البغدادي الأستاذ الإمام، شيخ صنعة القراءات وأول من سبع السبعة (اختار القراء السبعة الذين يقرأ القرآن بقراءاتهم حتى اليوم مثل عاصم وأبي عمرو وغيرهما). قرأ على عبدالرحمن بن عبدوس عشرين ختمة، وعلى قنبل المكي راوية ابن كثير، وإسحاق بن أحمد الخزاعي، وعلى أحمد بن يحيى ثعلب النحوي وإدريس بن عبدالكريم وخلائق آخرين. وروى عنه أحمد بن بُدهن وأبو علي الفارسي وأبو عبدالله بن خالويه والحسين بن حبش وأبو جعفر الشاهد وخلائق لا يحصون. كان مشهورًا بعيد الصيت فاق أقرانه ومعاصريه مع الدين والحفظ والخير. قال أبو عمرو الداني: فاق ابن مجاهد في عصره سائر نظرائه من أهل صناعته مع اتساع علمه وبراعة فهمه، وصدق لهجته، وظهور نسكه. قال بعض أهل التراجم: "ولا نعلم أحدًا من شيوخ القراءات أكثر تلاميذ منه ولا بلغنا ازدحام الطلبة على أحد كازدحامهم عليه". كان في حلقته أربعة وثمانون خليفة يقرئون الناس.

له كتاب السبعة في القراءات؛ كتاب الياءات؛ كتاب الهاءات؛ كتاب حروف الكسائي، وغير ذلك.