مخاطر مبيدات الأعشاب. تتحكم منظمات حماية البيئة في العديد من الدول، في استخدام مبيدات الأعشاب وتسجل استخداماتها الآمنة. ولا تؤذي معظم مبيدات الأعشاب المسموح بها الإنسان أو الحيوان أو البيئة، إذا استُخدمت طبقًا لتعليمات المُنتج، إلا أن بعض مبيدات الأعشاب سامة ويجب أن تُستخدم بحرص بالغ. ويجب أن تُخزن كل مبيدات الأعشاب بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوان.

واستخدم خليط من (2,4-d) و (2,4,5-t) بكثرة في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين الميلادي، وكان هذا المبيد يتسبب في تساقط أوراق الأشجار والأغصان وزوالها. وقد عُرف هذا الخليط، في أثناء حرب فيتنام، باسم حركي عسكري هو العامل البرتقالي وكانت الولايات المتحدة ترشه على النباتات التي تنمو في الغابات في فيتنام لكشف قناصة المقاتلين الفيتـناميين. وخلال بداية سبعينيات القرن العشرين الميلادي، وجد الباحثون العامل البرتقالي وكل منتجات 2,4,5-t تحتوي على مادة سامة جدًا تسمى الديوكسين، مما جعله خطرًا على صحة الإنسان والحيوان