رياضة المـبارزة هي فـن ورياضـة السِيَافة، وتستخدم فيها الأسلحة المثلومة (غير ماضية وغير حادة). ويستخدم المبارز واحدًا من ثلاثة أنواع من الأسلحة هي: المِغْوَل، وهو سيف طويل مُستَدَق، والشيش، وهو نوع آخر من السيوف خاص بالمبارزة، والضالع، هو سيف وحيد الحد أعقف قليلاً. وتُعْقَد مُباريات المبارزة بين الأفراد أو الفرق، إلا أنه حتى في حالة عقْدها بين الفرق، فإن مبارزَيْن فقط، هما اللذان يشتركان في المباراة في كل مرة يبارز فيها كل منهما الآخر.

والمبارزة هي الرياضة القتالية الوحيدة المفتوحة لكل من الرجال والنساء، إلا أنهم لايتبارون معًا. ومُباريات الرجال تشمل كل أنواع الأسلحة الثلاثة، أما مُباريات النساء فتقتصر على المغول والشيش.

وتُشير الدلائل إلى أن تاريخ مُباريات المبارزة، يعود على الأقل إلى5,000 سنة في مصر القديمة واليابان. وفي أوروبا، يعود تاريخ المبارزة الحديثة إلى القرن الخامس عشر الميلادي حين أصبحت مدارس المبارزة رائجةً في إيطاليا. وعن طريق أبطال المبارزة الإيطاليين المُتجوِّلين امتدت تقنية المبارزة إلى إنجلترا وفرنسا وأسبانيا. وفي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، أصبحت المبارزة جزءًا من تعليم النبلاء، وكانت المبارزة واحدةً من أنواع الرياضة الأصيلة التي اشتملت عليها الألعاب الأوليمبية الحديثة.

وللوقاية من الإصابات، يرتدي المبارزون أقنعةً ثقيلةً، على شكل شبكة سلكية مع صدريات من قماش القِنَّب الثقيل لحماية الرأس والرقبة، كما يرتدون معاطف من قماش التيل الثـقيل أو النيلون، وسراويل قصيرة واسعة مزمومة عند الركبة، وقفازًا مبطنًا في اليد الممسكة بالسلاح.