ماو تسي تونج (1893-1976م). قائد صيني أصبح رئيسا للصين.
سيطر على كل سياسات الصين الفنية والثقافية والعسكرية والصناعية والزراعية. حفظ الصغار والكبار في الصين أقواله، ودرسوا كتاباته وبخاصة عن حرب العصابات ودور الفلاحين في الثورات الشيوعية، وهي موضوعات كان لها أثر كبير خارج الصين، وإضافة إلى ذلك اهتم ماو بكتابة الشعر.




حياته. ولد ماو لعائلة فلاحية في شاوشان، وهي قرية تقع في محافظة هنان. كان طالبا عند قيام الثورة (1911- 1912م) التي أدت إلى سقوط حكومة المانشو وظهور جمهورية الصين. مال ماو إلى الشيوعية عندما كان عاملاً في مكتبة بكين سنة 1918م. وتمكن مع 11 شخصا آخرين من تكوين الحزب الشيوعي عام 1921م.

تحالف الشيوعيون مع الحزب الوطني بغرض توحيد الصين، إلا أن انعدام الثقة بين الشيوعيين وتشيانج كاي شيك زعيم الحزب الوطني الذي خلف صن يات صن على زعامة الحزب الوطني بعد موته عام 1925م أدى إلى قيام حرب بين المجموعتين، وقاد ماو مع زعماء شيوعيين آخرين مجموعات صغيرة إلى محافظة جيانكس عام 1928م. وفي عام 1931م أصبحت تلك المحافظة هدف تشيانج الأول. ولذلك بدأ سلسلة من الإعدامات الجماعية التي أدت إلى إنهاء الوجود الشيوعي تمامًا. وفي عام 1934م قاد ماو الشيوعيين إلى محافظة شانكسي (شنسي) في مسيرة عرفت بالمسيرة الطويلة التي بلغ مداها 9,70IMGكم وانتهت بعد سنة، حيث تم توحيد الأحياء من المشتركين فيها تحت قيادة ماو تسي تونج.