جوستاف ماهلر(1860-1911م). مؤلف موسيقي في الفترة الرومانسية، من مواليد بوهيميا. أكمل تسع سيمفونيات، ومات قبل أن يكمل العاشرة، ألف العديد من الأغاني، أغلبها بمصاحبة الفرقة الموسيقية. ويكثر في موسيقاه الطابع الديني أو الفلسفي.
وهناك نغمة حزن واستسلام في كثير من أعماله. تعد سيمفونيات ماهلر أعمالاً ضخمة تستخدم فرقة موسيقية كبيرة، وتستخدم أربعة منها أصوات مغنين (رقم 2، 3، 4، 8).
وأغنيات ماهلر أكثر عمقًا في أسلوبها. فمثلاً أغنيات عن موت أطفال (1905م)، مجموعة من خمس أغنيات وضع أشعارها فريدريك روكرت. أما أغنية الأرض (1911م)، فهي سيمفونية لأصوات الصادح، والجهير الأول أو الرنان، والأوركسترا. وهي تكشف اضمحلال إنجازات الإنسان، والجمال الثابت للأرض.
وُلد ماهلر في كاليستي ببوهيميا (جزء من جمهورية تشيكيا حاليا). ودرس في معهد فيينا للموسيقى بالنمسا من عام 1875 إلى 1878م. وقد أمضى كل حياته العملية قائدًا لفرقة موسيقية، ومسرحيات موسيقية.