شجر المانجروف ينمو على امتداد شواطئ المحيطات، ويوجد منه قرابة أربعين نوعًا. وفي أثناء نمو بعض أنواع المانجروف ترسل الشجرة الجذور من الأغصان وتكون بمجموعها ركائز ودعامات لحمل أكاليل الأوراق فوق الماء.

تشكل أشجار المانجروف الغطاء النباتي الأساسي على طول سواحل المناطق المدارية، وعادة ما تنمو بجوار مياه المحيطات الهادئة. أما غابات المانجروف الكثيفة، فإنها تنمو في المناطق الضحلة، أو على طول الخلجان والبحيرات ومصبات الأنهار. وتلتصق جذور هذه النباتات الكثيفة بالطمي مما يؤدي إلى تهدئة تيار المياه في مصب الأنهار، وتساعد بذلك على تثبيت الطمي وإيجاد مناطق يابسة يتوالد فيها العديد من أنواع الأسماك والحيوانات البحرية.

تنبت بذور المانجروف عندما تكُون الثمار على الأشجار نفسها، حيث تُرْسِل البذرة جذرًا طوله 30سم. وعند سقوط الثمرة يقوم الجذر الثقيل بتثبيتها وهي طافية على سطح الماء. وأخيرًا يصل طرف الجذر إلى الطمي وتنمو بذلك شجرة جديدة.