ألكسندر ماكينزي (1764 ـ 1820م). تاجر ومكتشف كندي. أول رجل أبيض يصل لنهر ماكينزي ويعبر الجزء الشمالي من أمريكا الشمالية إلى المحيط الهادئ.

غادر ماكينزي عام 1789م حصن تشيبويان على بحيرة أثابسكا ومعه مجموعة صغيرة من المرشدين الكنديين والهنود، واتخذ طريقه شمالاً إلى بحيرة سليف الكبرى، وتابع النهر الذي يحمل اسمه حاليًا. وحمله النهر إلى المحيط القطبي الشمالي، وكان يأمل أن يحمله النهر إلى المحيط الهادئ ولكنه أصيب بخيبة أمل، ولذلك أطلق ماكينزي على النهر اسم نهر الإحباط.

بدأ ماكينزي بعد ثلاث سنوات، رحلته إلى الساحل الغربي. تابع نهر السلام، وعبر جبال الروكي ووصل إلى المحيط الهادئ عام 1793م. أقنعته الرحلة بأن البحث عن ممر شمالي غربي للشرق أثبت عدم جدواه.

كتب رحلات على نهر سانت لورنس وعبر قارة شمالي أمريكا إلى المحيط المتجمد والمحيط الهادئ عام 1789م. ويحتوي الكتاب على معلومات قيمة حول القبائل الهندية والتاريخ الكندي.

وُلد ماكينزي في جزيرة لويس وهاريس في الساحل الغربي لأسكتلندا. ذهب إلى كندا عام 1778م، وهنالك التحق بمكتب محاسبة بشركة مونتريال لتجارة الفراء. اكتسب ثروة ضخمة عقب رحلته الأخيرة لتجارته في الفراء. قضى ماكينزي سنين عمره الأخيرة في أسكتلندا.