مدن ماكووري اسم لمجموعة خمس مدن على نهر هوكزبيري في إقليم نيوساوث ويلز بأستراليا. وهذه المدن هي: وندسور، وريتشموند، وبت تاون، وويلبيرفورس وكاسلريغ. وأسس كل هذه المدن، عام 1810م الحاكم لاشلان ماكووري الذي كان يأمل في حماية المزارعين المحليين ضد الفيضان بإعطائهم مدنًا صغيرة، يمكنهم بناء منازل فيها، وليخزنوا محاصيلهم في أرض مرتفعة إضافة لمنحهم أراضي زراعية. وقد سمى ماكووري مدن وندسور ريتشموند على قريتين مماثلتين في إنجلترا وذلك لمشابهتهما لهما. وسميت مدينة كاسلريغ تشريفًا للورد فيسكاونت كاسلريغ، كما سميت بت تاون تشريفًا لوليم بت، وتشريفًا لوليم ويلبيرفورس سميت مدينة ويلبيرفورس. وهؤلاء الرجال كانوا رجال دولة بريطانيين لامعين.

قامت مدن ماكووري الخمس على قمة سهول نهر هوكزبيري الأعلى ووادي نيبين. ويعد الإقليم منطقة لزراعة المحاصيل الرئيسية في هذه المستعمرة السابقة، مثل الذرة الشامية والقمح. وتقع ريتشموند وبت تاون وويلبيرفورس على بعد 8كم من وندسور، أما مدينة كاسلريغ التي تقع على بعد 13كم فلم تطور إلى مستوطنة بشرية أبدًا.

اكتشف الحاكم فيليب آرثر موقع مدينة وندسور أول مرة عام 1789م وسمى المنطقة التلال الخضراء. وكانت تلك المنطقة محط أنظار السكان منذ قديم الزمان، وقد خططت مدن ماكووري بحيث يكون مركزها فوق مستوى فيضان نهر هوكزبيري. ولكن المنطقة المحيطة بالمدينة ظلت تعاني تدمير الفيضان لها من وقت لآخر.

ظلت وندسور واحدة من أكثر المدن الأسترالية ازدحامًا بالسكان حتى خسمينيات القرن التاسع عشر الميلادي، ولكن عندما فقد نهر هوكزبيري أهميته في النقل النهري، انحطت شهرة المدن الخمس. وتعد خدمات النقل إلى باراماتا، وسيدني، عاملاً مهمًا في تطوير وندسور، إذ إنها أسهمت في إمدادها بخط السكك الحديدية عام 1864م. وتم إنشاء جسر على نهر هوكزبيري عند وندسور عام 1875م، ولكن إزالة المزارع في وادي هوكزبيري جعلت النهر يمتلئ بالطمي.