هارولد ماكميلان(1894 ـ 1986م). كان رئيس وزراء المملكة المتحدة بين عامي 1957 و1963م. خلف السير أنطوني إيدن زعيم المحافظين الذي تقاعد في أعقاب أزمة قناة السويس عام 1956م.

منحت حكومة المحافظين في عهد ماكميلان الاستقلال للمستعمرات البريطانية في شرقي ووسط إفريقيا، وأسس ماكميلان علاقات متينة مع الولايات المتحدة في عهد الرئيسين إيزنهاور وكنيدي ولكنه فشل في تحقيق هدفه لتأمين دخول بريطانيا في الجماعة الاقتصادية الأوروبية. وعانت بريطانيا داخليًا من الركود الاقتصادي وتفشي الفضائح الأمنية، ومنها فضيحة جون بروفيمو وزير الحرب. استقال ماكميلان عام 1963م بسبب ظروفه الصحية.

ولد موريس هارولد ماكميلان في لندن. وهو ابن لناشر ثري متزوج من أمريكية. تلقّى تعليمه في إيتون وكلية باليول في أكسفورد. وخلال الحرب العالمية الأولى (1914 ـ 1918م)، عمل جنديًا في الجبهة الغربية.

في عام 1920م، أصبح ماكميلان مديرًا لشركة أسرته للطباعة في لندن، وهُزم في انتخابات البرلمان عن حزب المحافظين في ستوكتون ـ أون ـ تيز شمال شرقي إنجلترا، وذلك عام 1923م، ولكنه نال المقعد عام 1924م. كتب ماكميلان عددًا من الكتب من بينها إعادة البناء (1933م)؛ طريق الوسط (1938م)، الذي يدعو لتبني التخطيط الاقتصادي المركزي، ووضع حد أدنى للأجور. عُيِّن بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945م) وزيرًا للدولة بوزارة التموين.

أصبح ماكميلان عام 1942م، بعد أن عمل وكيلاً في مكتب المستعمرات، وزيرًا مقيمًا في شمالي إفريقيا وإيطاليا وممثلاً لمجلس الوزراء البريطاني في الجزائر. وفي عام 1944م، عمل رئيسًا للجنة التحالف التي أشرفت على إعادة تعمير إيطاليا.