فلورا ماكدونالد(1722-1790م). أسكتلندية أصبحت بطلة بمساعدتها الأمير تشارلز إدوارد ستيوارت في الهرب إلى جزيرة سكاي عقب هزيمته في كلودن في أسكتلندا عام 1746م. ووفقًا للروايات التاريخية، فقد أقنعت الأمير ليتنكر في ملابس امرأة، وعندما أوقف تشارلز (المتنكر) للتأكد من هويته قالت ماكدونالد: إنها خادمتها (تقصد تشارلز المتنكر). سجنت في قلعة لندن لمشاركتها في تهريب الأمير. وأطلق سراحها عام 1747م واكتسبت شهرة وتلقت أموالاً من المتعاطفين.

وُلدت فلورا ماكدونالد في جزيرة ساوث يوست في الجزر الغربية، وهي ابنة فلاح، تزوجت أحد أقاربها عام 1750م وأنجبا خمسة أبناء. عاشت أسرتهما في المرتفعات حتى بداية سبعينيات القرن الثامن عشر عندما نزحت العائلة إلى كارولينا الشمالية في أمريكا. ساند زوجها الجانب الملكي في الثورة الأمريكية (1775-1783م) وعادت هي إلى أسكتلندا عام 1779م.