إبراهيم عبد القادر المازني(1308- 1369هـ، 1890-1949م). إبراهيم عبد القادر المازني شاعر وناقد وصحفي وكاتب مصري، وُلد لأب محام، وتعلم في المدارس الحديثة، ثم درس في كلية الطب فترة من الزمن، لكنه تركها لأسباب مادية ليلتحق بكلية دار المعلمين. تخرج سنة 1909م، واشتغل بالتدريس عدّة سنوات، ثم تفرغ للعمل في الصحافة حتى وفاته. وقد اشتغل في صحف كثيرة.

بدأ المازني شاعرًا، فنشر ديوانه الأول سنة 1913م، والثاني عام 1917م. غير أن إنتاجه الشعري قل بعد هذه الفترة، إذ انصرف إلى الكتابة النثرية ليصنع لنفسه اسمًا، بوصفه أحد كتاب العربية ونقادها في العصر الحديث.

تظهر في شعر المازني فترة التحول من القديم إلى الحديث، والصراع بينهما المتمثل في تأثره بالتراث الشعري العربي من ناحية؛ وبشعر الرومانسيين الإنجليز من ناحية أخرى.

ويعد المازني، الناقد، من أعلام دعاة التجديد في الشعر العربي. ومن دراساته النقدية: الشعر: غاياته ووسائطه؛ شعر حافظ؛ حصاد الهشيم؛ بشار بن برد، وكتاب الديوان في الأدب والنقد بالاشتراك مع عباس محمود العقاد وعبدالرحمن شكري.