فرديناند إدرالين ماركوس(1917- 1989م). رئيس الفلبين في الفترة مابين عامي 1965 و1986م. في عام 1973م أقر رئيس الفلبين دستورًا أعطاه سلطات واسعة بوصفه رئيسًا للدولة ورئيسًا للوزراء. وفي عام 1978م مُنح ماركوس لقب رئيس وزراء، بينما ظل في منصبه رئيسًا. وفي عام 1981م تمت تنحيته من رئاسة مجلس الوزراء، ولكنه احتفظ بسلطاته الواسعة. وفي انتخابات رئاسية جرت في شهر فبراير 1986م اتُّهم الحزب السياسي التابع لماركوس بالتزوير في الانتخابات، ومن ثم أُجْبِر على مغادرة البلاد بعد أن اندلعت الاحتجاجات ضده. وقد أُعْلِن رسميًا إعلان فوز كورازون أكينو في الانتخابات، وتقلَّدت منصب الرئيس. استقر ماركوس في هاواي.
وفي عام 1988م أدانت حكومة الولايات المتحدة ماركوس وزوجته إميلدا. وقد شملت الإدانات اتهامهما باختلاس أموال من الفلبين واستخدامها في شراء مبان في الولايات المتحدة. ولكن اشتد المرض على ماركوس، ونتيجة لذلك أسقطت عنه الاتهامات. توفي في منفاه بهاواي، وبرئت زوجته في عام 1990م.

ولد ماركوس في سارات. وبينما كان طالب قانون بجامعة الفلبين اتهم بقتل رجل فاز على والده في انتخابات الجمعية العامة. ولكن المحكمة العليا برأته. حارب ماركوس خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945م) مع القوات الفلبينية الأمريكية. وعمل في مجلس نواب الفلبين من 1949م وحتى 1959م. وفي عام 1959م تم انتخابه لمجلس الشيوخ.