آندرو مارفيل(1621-1678م). من الميتافيزيقيين الإنجليز في منتصف القرن السابع عشر. فبالإضافة إلى تأثير جون دون أظهر مارفيل أيضًا تأثير الشاعر الإنجليزي الكلاسيكي بن جونسون.
الحديقة و إلى محبوبته الخجول، التي من أشعاره الأبيات المشهورة التالية:
لو كنا نملك فقط ما يكفينا من عالم وزمن...
لما كان في هذا الخجل ـ سيدتي ـ أي جناية.



وفيها:
ولكني أسمع دائمًا صوتًا من خلفي
لعربة الزمان المجنحة
وهي تطوي الطريق طيًا بلا توانٍ



وهي تنتهي في تدفق:
فلنطو كل ما لدينا من قوة
وكل ما لدينا من جمال
ولنجعل من كل هذا كرة واحدة
ولنندفع برغباتنا بكل انفعال وجَيَشَان مخترقين
الأبواب الحديدية للحياة.
وهكذا ورغم أننا لن نستطيع بما نفعله جعل
شمسنا تقف عن الحركة.
إلا أننا سوف نجعلها تجري وتسرع في الدوران.



وُلد مارفيل بناحية هول في يوركشاير، وأثناء الثورة البيوريتانية (التطهيريّة) كان يؤيد أوليفر كرومول. وقد ساعد جون ميلتون عندما كان الأخير موظفًا كبيرًا في الحكومة. وخدم مارفيل في البرلمان من عام 1659م إلى أن مات. وخلال سنوات حياته الأخيرة كتب هجائيات سياسية ضد الملك والبلاط.