جزر ماديرا جزر بركانية الأصل تتبع للبرتغال. وتقع الجزر ذات الأصل البركاني في المحيط الأطلسي بالقرب من الساحل الشمالي الغربي من إفريقيا، ولمعرفة موقع جزر ماديرا، تغطي الجزر مساحة 794كم²، ويبلغ عدد السكان نحو 257,000 نسمة، ويسكن أغلبهم في جزيرة ماديرا التي تفوق في حجمها الجزيرة الأخرى المأهولة بالسكان والمسماة بورتوسانتو. وتقع هذه الجزيرة المعروفة بسواحلها الرملية على بعد حوالي 40كم شمال شرقي ماديرا. ويعيش فيها 4,80IMG نسمة. أما جزر ديسيرتاس وسيلفاجين فهي من الجزر الصغيرة غير المأهولة بالسكان.




جزيرة ماديرا هي أكبر جزيرة في المجموعة. ويصل ارتفاع السلسلة الجبلية فيها إلى 1,860م فوق سطح البحر عند بيكورفو. وتُعرف ماديرا باسم الحديقة الصخرية للأطلسي لأن مستوطناتها ومزارعها تأخذ شكلاً مستويًا مغطى بأشجار وورود غريبة الطابع. وهناك أنواع كثيرة من النباتات من مثل الأركيد والبوجنفيلية والبجنونية والخبازى، والكاميلية، والكوبية، والوستارية، والجاكاراندا. ومن أنواع الأشجار التي تنمو في هذه المنطقة الأروكارية البرازيلية، والتين الهندي، ومرجات جزر الهند الغربية، والكافور الياباني، والخيزران،والغار، والنخيل. أما الغطاء النباتي في الجزر فهو غني لأن الأمطار تهطل في أشهر الشتاء فقط. ويتم ترشيد المياه وتوزيعها عن طريق القنوات المائية الحجرية التي تسمى ليفاداس. وتنساب المياه المحفوظة من موسم الأمطار من الجبال عبر ليفاداس إلى المزارع والقرى.

والمحاصيل الرئيسية في هذه الجزر قصب السكر، والذرة الشامية، والخضراوات، والموز، والمانجو، والرمان، والبرتقال، والعنب الذي ينتج منه النبيذ الذي اشتهرت به ماديرا. وتعد الخمور صناعة رئيسية في ماديرا، وتليها في الأهمية صناعة الأثاث من أشجار الصفصاف، وصناعة السلال، والتطريز الذي تمارسه معظم النساء في منازلهن. ويسهم الصيد أيضًا في اقتصاد الجزيرة، ويدير البريطانيون أغلب تجارة ماديرا.