روبرت هيريك (1591 - 1674م). شاعر من شعراء انجلترا الغنائيين. وقد اشتهر بأشعار الحب التي يناجي فيها المرأة في عالم الخيال، وكذلك بقصائده الرقيقة عن الطبيعة والحياة في الريف الإنجليزي. وقد احتفى هيريك بمتع الحياة الريفية في بعض قصائده مثل: ذهاب كورينا إلى احتفال أول مايو؛ مناقشة كتابه؛ إلى النرجس البري. وتتضمن قصيدته المازحة إلى العذارى: استغلال كثير من الوقت، والتي تدور حول أهمية قضاء فترة الشباب بحكمة وتعقل، تتضمن البيت المشهور: اجمعوا براعم الورد ما أمكنكم. ويعكس شعر هيريك الغنائي تأثير الشعراء الرومان والشعر الإنجليزي والمؤلف المسرحي بن جونسون.

وُلِد هيريك في لندن. وقد تم ترسيمه كاهنًا في كنيسة إنجلترا عام 1623م، وخدم راعيًا للأبرشية في الإقليم الريفي ديفونشاير (الآن ديفون). وقد نشرت مجموعة واحدة من شعر هيريك تحت اسم هيسبريديس (1648م)، وقد نشرت أثناء حياته. ويتضمن الديوان جزءًا من شعره الديني المسمى الأرقام النبيلة.