هيرود أجريبا الثاني (27 - 10IMGم). ابن هيرود أجريبا الأول، أصبح ملكًا على تشاليس وهي رقعة صغيرة من الأرض التي تعرف الآن بلبنان، عام 50م، وفي سنة 56م تسلم أجريبا الجليل وبيريا من إمبراطور الرومان نيرون. وبناء على طلب الحاكم الروماني فيستوس، سمع أجريبا الثاني حديث بولس وهو يدافع عن نفسه ضد الاتهامات التي رماه بها قادة اليهود.

وحاول أجريبا الثاني أن يمنع ثورة اليهود ضد روما، ولكنه فشل. وعندما اندلعت الحرب في عام 66م، عمد إلى مساندة الرومان بكل قوة.