محمية الأحياء الفطرية بالخليج. تشمل هذه المحمية الخلجان الساحلية لدوحة الدفى، ودوحة المسلمية، وجزر الباطنة حرقوص، وكاران، وكرين، وجنا، وجريد بالخليج العربي، وقد أنشئت هذه المحمية بالتعاون بين الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها والاتحاد الأوروبي، بغرض إعادة تأهيل الحياة الحيوانية والمواطن الطبيعية، ومنع التلوث النفطي بهذه المناطق. وتؤوي المحمية أعدادًا مهمة من الطيور المائية المهاجرة والوافدة خلال موسم الشتاء، إضافة إلى الطيور البحرية التي تتكاثر هناك، كما تعتبر الجزر التي تشملها الحماية حمى مورد مستغل؛ حيث يمنع الصيد فيها لأي نوع من الكائنات الفطرية، بينما يخضع صيد الأسماك الحرفي والترويحي لنظام صارم داخل حدود حمى المورد المستغل.