هيئة المحلَّفين الكبرى مجموعة من المواطنين تقرر فيما إذا كانت هناك بيّنة جنائية كافية لمحاكمة شخص أمام المحكمة. ويُستعمل نظام هيئة المحلفين الكبرى في الولايات المتحدة. ويتشكل أعضاء معظم هيئات المحلفين الكبرى من عدد يتراوح ما بين 16 و23 عضوًا وتتّخذ قراراتها بالأغلبية.

هناك نوعان من هيئات المحلفين الكبرى: هيئة اتهام وهيئة تحرِّ وكلتاهما تجتمع سرَّا. وتستمع هيئات المحلفين الكبرى للاتهام والبينات المقدمة من الادعاء ضدّ شخص متهم بجريمة، ومن ثَمَّ تقرر إذا كانت هناك بيّنة كافية لإصدار اتهام رسمي يُعرف بالتهمة ضد ذلك الشخص. أما هيئات المحلفين للتحري فتقوم بالنظر في: 1- التهم المتعلقة بخيانة الأمانة بوساطة أي موظف عام. 2- الجريمة المتوقعة وخاصة الجريمة المنظمة. ومعظم هيئات المحلفين الكبرى للتحري تعمل مع ممثلي ادعاء خاصين يتم تعيينهم للتحري خاصة. وتقوم هيئات المحلفين الكبرى للتحري بإصدار التُّهم إذا ظهرت لديهم أدلة ارتكاب جريمة.

نشأت هيئة المحلفين الكبرى في إنجلترا في العصور الوسطى وكان هدفها الأساسي منع الظلم الناتج عن مبالغة الدولة في الاتهام. إلا أن العمل بها قد توقف وألغيت عام 1933م. وفي الوقت الحاضر يقوم القاضي في محكمة علنية في كل من المملكة المتحدة (باستثناء أسكتلندا) وأستراليا بتقرير إذا كان من الواجب النظر في أي قضية بوساطة هيئة محلفين. وتضطلع المحاكم الجزئية في نيوزيلندا بهذه المهمة. وفي أسكتلندا يقوم المدعي المالي بالنظر في القضايا.