ونسلو هومر(1836 - 1910م). فنان أمريكي، اشتُهر بلوحاته الزيتية للبحر التي غمرت بالمشاعر الفياضة المفعمة بالحياة، ولم يرسم الصيادين أو البحارة أفرادًا منفصلين، وإنما بوصفهم رموزًا للقوة التي تميز الأفراد الذين يعملون في البحر. كذلك لم تكن نظرته للبحر نظرة محلية، وإنما نظرة عالمية، لقد نقل هومر الفن الأمريكي من الخيال والعاطفة التي كانت سائدة في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي إلى أعلى مراتب الواقعية.

وُلِدَ هومر في بوسطن، وتدرب على يد أحد العاملين بالطباعة على الحجر عام 1854م، ثم أصبح رساماً حراً عام 1857م، وفي عام 1859م، انتقل إلى مدينة نيويورك. وقد عمل هناك في مجلة هاربرز الأسبوعية التي قامت بتعيينه أثناء الحرب الأهلية الأمريكية لرسم مناظر من القتال، وقد رسم هومر عدداً من مناظر الحرب، وفي الوقت نفسه نفّذ أول لوحة زيتية تصور حياة القرية والريف. وقد بدأ في استخدام ألوان الماء في رسم هذه الموضوعات في عام 1873م.