هومر شاعر يوناني قديم عُرف أيضًا باسم هوميروس. ألّف ملحمتي الإلياذة والأوديسة المشهورتين، ولا يكاد العلماء يعرفون شيئا عن هومر. ويعتقد البعض أنه ربما عاش في مدينة تتحدث اليونانية على الشاطئ الشرقي لبحر إيجة، أو في جزيرة خيوس، وينكر علماء آخرون مجرد وجوده. ووفقا لما تناقلته الروايات فقد كان هومر أعمى.



قصائد هومر. تدور الأحداث في الإلياذة والأوديسة على محورٍ من حرب طروادة وما تلاها. وقد دارت رحَاهَا بين اليونان ومدينة طروادة، ربما في منتصف القرن الثالث عشر قبل الميلاد، ويعتقد كثير من العلماء أن القصائد قد تم وضعها بين عامي 80IMG و70IMG ق.م. ويعتمدون في ذلك على ماورد في القصائد من إشارات إلى أحوال اجتماعية كانت قائمة في ذلك الوقت. أكدت المصادر المختلفة أن الإلياذة والأوديسة لم يكونا من تأليف هومر، بل حكايات شعبية جمعها هومر وغناها، فعلقت بأذهان الناس ونسبت له.

وقد اكتشف علماء الآثار في حُطام طروادة واليونان القديمة، دليلاً يؤكد الأساس التاريخي لبعض الأمور التي جرى وصفها في القصائد، إلا أن شخصيات القصائد وأحداثها، وإن قامت في بعضها على أُنَاس حقيقيين، ووقائع تاريخيَّة، فقد تغيَّرت عبر القرون خلال عملية تناقل القصص الشعبية، وفي قصائد الشعراء المنشدين المعروفين باسم شعراء الملاحم والبطولات. وقد أبدع هؤلاء الشعراء طائفة من القصائد سميت الموَّال الطروادي روت حرب طروادة على نحو كامل. والإلياذة والأوديسة، هما كل ماتبقى من هذه الطائفة.