شرلوك هولمز المخبر السري الشهير في الروايات الأدبية، وهو من اختراع المؤلف الإنجليزي آرثر كونان دويل. وقد ظهر في 56 قصة قصيرة وأربع روايات.

يُظهر هولمز في كل القصص قدرة على كشف لغز الجرائم الغامضة، من خلال مهارته في الملاحظة والاستنتاج. فقد كان يستخلص نتائج مدهشة من أدق التفاصيل، كما تساعده قدرته الفائقة على التركيز، ومعلوماته العلمية الواسعة، على إماطة اللثام عن كثير من الأسرار الغامضة.

يقوم دكتور جون واطسون صديق هولمز بتسجيل معظم قضايا هولمز، ويعيش كلاهما في لندن في منزل رقم 221ب في شارع بيكر. وقد وصف دويل الحي الذي يعيشان فيه بدقة، حتى أن الكثيرين من القراء زاروا شارع بيكر للبحث عن العنوان الخيالي.

هولمز رجل طويل نحيل ذو وجه ناحل. وكثيرًا ما يصوَّر وهو يرتدي قبعة بحافتين أمامية وخلفية، ويدخن الغليون. ولهولمز اهتمامات كثيرة إلى جانب الاستخبار. وعلى سبيل المثال، فهو عازف كمان ممتاز، وخبير في تربية النحل.

قدم دويل هولمز في رواية دراسة قرمزية (1887م)، وقد شكَّله جزئىًا على نمط جوزيف بل وهو طبيب أسكتلندي، اشتُهر بالمهارة في التشخيص عن طريق الملاحظة.