أوليفر وندل هولمز الابن (1841- 1935م). واحد من أشهر القضاة الأمريكيين في القرن العشرين، عمل عضوًا في المحكمة العليا للولايات المتحدة زهاء ثلاثين عامًا.
حياته المبكرة. ولد هولمز في الثامن من مارس عام 1841م، في بوسطن. وسُمِّيَ باسم أبيه الذي كان كاتبًا وطبيبًا. جُنِّد هولمز في الجيش الاتحادي، وشارك في معظم معارك الحرب الأهلية الأمريكية، وأصيب ثلاث مرات. ويُحكَى عن هولمز أنه رأى، ذات مرة، رجلاً مدنيًا طويل القامة يُعرِّض نفسه لنيران العدو، فصاح فيه: أرضاً، أيها الأحمق. وقد عُلِم فيما بعد أن هذا المدني لم يكن سوى الرئيس لنكولن. استقال هولمز من الجيش بعد ثلاث سنوات وهو في رتبة مقدّم.

كان هولمز في شبابه صديقًا حميمًا لـوليم جيمس وخَطَرَ له أن يصبح فيلسوفًا مثله وكان يقول: إن القانون حقيبة مهلهلة من التفصيلات، ومع هذا التحق عقب انتهاء خدمته العسكرية بمدرسة هارفارد للقانون نزولاً عن رغبة أبيه. وفي بداية حياته العملية شارك في تحرير مجلة القانون الأمريكي، وكتب مؤلفه الشهير القانون العرفي (1881م). وفي عام 1882م أصبح أستاذًا للقانون بجامعة هارفارد وعين في محكمة القضاء العليا في ماساشوسيتس إلى أن رُقِّي كبيرًا للقضاة في ماساشوسيتس عام 1899م.