بوب هوك(1929م - ). سياسي أسترالي أصبح رئيساً لوزراء أستراليا في الفترة من 1982 إلى 1991م بعد تاريخ طويل في الحركة النقابية بأستراليا. وقد أسفرت الانتخابات التي جرت في مارس 1990م عن فوزه بمنصب رئيس الوزراء عن حزب العمال للمرة الرابعة على التوالي. وفي عام 1991م، اختار أعضاء حزب العمل دول كينتج بديلاً لهوك لزعامة الحزب، وأصبح، من ثم، رئيسًا للوزراء. اعتزل هوك الحياة النيابية عام 1992م.

وقد بدأ هوك عمله رئيسًا للوزراء، بمحاولة التوصل لمصالحة وطنية، بمعني التوصل لإجماع بين رجال الأعمال والحكومة، والنقابات المهنية، حول المسار الذي يتعين على الاقتصاد الأسترالي أن يسلكه.

كذلك أقام أسلوبه في بناء الاقتصاد الأسترالي على أساس تبني سلسلة من الاتفاقيات الرسمية، التي أطلق عليها اسم المعاهدات، والتي توصل إليها مع المجلس الأسترالي للنقابات. وقد مثلت هذه الاتفاقيات ضابطاً حقيقياً لمطالب النقابات، التي كانت ترمي إلى الحصول على زيادة في الأجور خلال فترات الضائقة الاقتصادية.

وخلال الثمانينيات واجهت حكومة هوك أزمة اقتصادية شديدة، بعد أن زادت الديون الأسترالية بسبب تراجع الصادرات، وتزايد معدلات الاقتراض. وكانت السمة الرئيسية للسياسة الاقتصادية لحكومة هوك، هي إزالة إجراءات الحماية للصناعة الأسترالية، وتخليص الصناعات الصغيرة من اللوائح المقيدة لحركتها.