سِفر هوشع كتاب من العهد القديم، أو الإنجيل اليهودي، ويقال أنه سمي على اسم نبي من بني إسرائيل. هذا الكتاب يبحث في واجبات من يقولون عنه أنه نبي واسمه هوشع في شمالي مملكة إسرائيل من نحو عام 745ق.م إلى الثلاثينيات أو العشرينيات قبل الميلاد من نفس القرن. وهي فترة اضطراب شديد مشكوك في أحداثها. يقال شهد هذا النبي كثيرًا من أحداث خلع الملوك وقتلهم وكان كثير من الناس يعبدون آلهة الوثنيين، مما جعل هوشع يعتبر مثل هذه العبادة خيانة للرب، وحذرهم بأن كارثة سوف تقع.