فيكتور ماري هوجو (1802-1885م). فيكتور هوجو كاتب شهير قاد الحركة الرومانسية في الأدب الفرنسي. تنم كتاباته عن حبه للحرية، ورغبته في تحقيق العدالة، وتعاطفه مع معاناة عامة الناس. اشتهرت من بين رواياته البؤساء وأحدب نوتردام.



حياته المبكرة. ولد هوجو في بيزانسون، وأمضى السنوات العشر الأولى من حياته في كورسيكا وإيطاليا وأسبانيا حيث عمل أبوه ضابطا في جيش نابليون الأول. تزوج من أديل فوشيه عام 1822م، وفي نفس العام قرر أن يصبح كاتباً. طالب هوجو في مقدمة مسرحيته كرومويل (1827م) بتحرير الكُتّاب المسرحيين من القواعد الأدبية الصارمة. وأصبحت مقدمة هذه المسرحية بمثابة إعلان عن ظهور الرومانسية الفرنسية. ويعتبر الدارسون مسرحيته الشعرية هرناني (1830م) بداية الحركة الرومانسية في فرنسا بسبب خروجها المتعمَّد على التقاليد الدرامية.

كتب هوجو أيضاً في مجالي الرواية والشعر حيث نشر سلسلة من دواوين الشعر منها الشرقيات (1829م)؛ أوراق الخريف (1831م)؛ أيضًا أغاني الشفق (1835م)؛ الأشعة والظلال (1840م)، بالإضافة إلى أحدب نوتردام (1831م)، التي تعتبر أشهر رواياته في تلك الحقبة.