وليم هوجارث (1697 - 1764م). رسام إنجليزي ساخر، ومن رواد القرن الثامن عشر الميلادي.كان أيضًا نحاتًا وناقدًا فنيًا، وقد بلغ قمة شهرته في لوحاته الزيتية والمنقوشة على المعدن التي تسخر من عادات أهل زمانه وسلوكياتهم.

أبدع هوجارث عدة مجموعات في اللوحات التي تحكي قصصًا من خلال عدد من المشاهد المتصلة بعضها مع بعض، وتشمل هذه المجموعات ثماني لوحات باسم تقدم الفاجر (في بدايات ثلاثينيات القرن الثامن عشر الميلادي)، وست لوحات باسم قصة زواج عصري عام 1743م، وقد نقش هوجارث لوحات هاتين المجموعتين، وحقق من ورائهما ثروته.

ولد هوجارث في لندن. وتلقى تدريبًا ليكون صائغ فضة، ولكنه قرر أن يكرس نفسه للفنون الجميلة. ولقد درس بعناية أعمال أساتذة الرسم من الفلمنك والفرنسيين والإيطاليين، إلا أنه استلهم أيضًا الحياة المحيطة به.