هنري الرابع (1050 - 1106م). ابن هنري الثالث ووارث عرشه، أصبح ملكًا على ألمانيا وهو في السادسة من عمره. وقد ثار الأشراف عندما قامت أمه بالوصاية عليه. وعندما استلم الحكم سنة 1069م حاول أن يبسط سلطانه على ألمانيا جميعها، إلا أنه اصطدم بالبابا جريجوري السابع الذي رفض في سنة 1075م قيام الحكام المدنيين بتعيين الأشخاص في المناصب الكنسية، فرد هنري على ذلك بأن دعا إلى اجتماع المجلس الذي عقد في ويرمز سنة 1076م وأعلن عزل البابا، فردّ البابا على ذلك بأن أعلن طرد هنري من الكنيسة وحرض رعاياه على عدم الولاء له.

ساند كثير من الأمراء موقف البابا، فكان على هنري أن يستسلم له. وقد اعتكف جريجوري في حصن في كانوسا بجبال الأبناين.