جون هنري. عامل أسود، كان رجلًا في التراث الشعبي الأمريكي. وكان موضوعًا لمعظم القصائد القصصية الشعبية الأمريكية الشهيرة.

بُنيت القصة الأصلية عن جون هنري على حدث فعلي يخص رجلاً له هذا الاسم. ففي بداية السبعينيات من القرن التاسع عشر، كان العمال يبنون نفقًا كبيرًا على طريق السكك الحديدية بين تشيسابيك وأوهايو في فرجينيا الغربية. واستخدموا مطارق طويلة الأيدي في دق مثقاب صلب في الصخر عند عمل ثقوب لاحتواء متفجرات شديدة. وفي أحد الأيام أحضر أحد الرجال مثقابًا بخاريًا صلبًا تجريبيًا إلى الموقع. وادعى أنه يمكن أن يحفر ثقبًا أسرع من 20 عاملاً من عمال المطارق.

وطبقًا للقصيدة القصصية سابق جون هنري المثقاب البخاري؛ لإثبات أن الرجل يمكنه أن يحفر ثقبًا أسرع من الآلة. وربح جون هنري السباق لكنه مات من الإنهاك في لحظة النصر نفسها. وقد قيل إن جون هنري الحقيقي سحق بصخرة وقعت من سقف النفق بعد هزيمته للمثقاب البخاري.

وقد طوّرت أسطورة جون هنري من القصائد القصصية، والأغاني، وقصص ذلك الوقت، وكان رمزًا لحرب العمال ضد استبدالهم بالآلات. وظهرت أول صيغة مكتوبة معروفة للقصيدة القصصية نحو عام 190IMGم.