أو هنري(1862-1910م). الاسم المستعار للكاتب القصصي الأمريكي، وليم سيدني بورتر. بينت معظم رواياته التي بلغت نحو 30IMG عمل إتقانه للحبكة الروائية، التي بنيت على نهايات حادة غير متوقعة، كما في هبة السحرة (1905م). وكانت معظم قصص هنري عاطفية أكثر من كونها عميقة عمقًا نفسيًا، إلا أن تعاطفه مع ضعف الإنسان وطبيعية شخصياته جعلا قصصه مغرية.



أعماله. نشر أو هنري نحو 16 عملاً قصصيًا، تعكس خبراته الخاصة وخبرات مرافقيه المتنوعة. وكانت نماذج بعض شخصياته الأكثر شهرة من المجرمين والمرتزقة أو الجنود المغامرين، الذين لقيهم في أمريكا الوسطى، ثم في نيويورك. وعادة ماحكت قصصه عن ضحايا الصدفة أو القضاء والقدر. ومثال ذلك الحجرة المؤثثة (1904م). في هذه القصة، يبحث المحب عن الحبيبة التي أتت إلى نيويورك لتعمل مغنية، وقد استأجر غرفة انتحر فيها بعد فشله في العثور على الفتاة، ولم يعرف المحب على الإطلاق أن حبيبته قتلت نفسها من قبل في الغرفة نفسها. وتتناول صوت المدينة (1908م) الوحدة والمآزق المأساوية للريفيين الأبرياء الذين يأتون إلى المدينة بحثًا عن مطالبهم.