سورة الهُمَزة من سور القرآن الكريم المكية. ترتيبها في المصحف الشريف الرابعة والمائة. عدد آياتها تسع آيات. وجاءت تسميتها الهمزة لورود ذمّ المتصفين بهذه الصفة الهالكة الحالقة فيها.

تحدثت عن الذين يعيبون الناس، ويأكلون أعراضهم، بالطعن والانتقاص والازدراء، والسخرية والاستهزاء فعل السفهاء من القوم.

ذمت هذه السورة الكريمة الذين يشتغلون بجمع الأموال، وتكديس الثروات، كأنهم مخلدون في هذه الحياة، يظنون لجهلهم وكثرة غفلتهم، أن المال سيخلدهم في الدنيا. وختمت بذكر عاقبة هؤلاء التعساء الأشقياء، حيث يدخلون نارًا لا تخمد أبدًا، تحطم المجرمين، ومن يُلقى فيها من البشر، لأنها الحطمة نار سقر.