الهمجي الشخص غير المتمدن أو غير المهذَّب. وأكثر ما يطلق في العربية على الذي لا نسب له أو حسبًا، ويكون من أراذل العامة، ويكون أقرب للوحشية، وغالبًا ما يقوم بأعمال فوضوية. إلا أن الإغريق أعطوه معنى آخر، حيث أطلقوه على كل الأجانب. وأطلق الرومان فيما بعد الكلمة اللاتينية برباروس (الهمجي) على بعض الأقوام مثل القوط، والواندال، والهونيين المغول الذين عاشوا خارج الإمبراطورية الرومانية وقد دخل عدد من هؤلاء البرابرة في الإمبراطورية الرومانية. إما سلمًا أو بالقوة خلال القرنين الرابع والخامس، ثم أسهموا في تدميرها.

عندما بدأ الإغريق في إقامة المستعمرات حول البحر الأبيض المتوسط حوالي سنة 750ق.م، لاحظوا الفارق الثقافي بينهم وبين بقية الشعوب، وعَدَّ الإغريق مدنيتهم أعلى مقامًا من حضارات غيرهم. وهكذا بدأوا يستعملون كلمة البربري (الهمجي) بمعنى قليل الاحترام. وقد عَدَّ الإغريق كذلك ثقافة المصريين والفرس بربرية، لأنهم لم يعترفوا بالمثال الإغريقي للحياة المدنية. وعلى كل حال، فالحضارة المصرية والفارسية كانتا أقدم في بعض الوجوه وأكثر تعقيدًا من الحضارة الإغريقية.

وبعد الفتوحات الكبيرة للإسكندر في الشرق الأوسط (بين 336 - 323ق.م) غيَّر الإغريق نظرتهم نحو الأجانب، وتبنّى الكثير من سكان الشرق الأوسط لغة الإغريق وأفكارهم ومُثُلَهم وأساليب حياتهم. وأصبحت كلمة بربري تطلق على الأجانب الذين لم يتشربوا التربية الإغريقية، وقد استخدم الرومان أيضًا هذه الكلمة الإغريقية لأنهم كانوا قد تكيَّفوا مع الثقافة الإغريقية ونشروها في كل مكان من إمبراطوريتهم.