في زعم أساطير اليونان كل ما يأتي: هليوس إله الشمس . وشقيقتاه سيلينا إلاهة القمر وأييوس إلاهة الفجر. واعتقد اليونانيون أن هليوس، كان يقود مركبة خفيفة تسحبها أربعة جياد عبر السماء كل يوم، برفقته إييوس، وكان يعود في كأس ذهبية كبيرة إلى مكانه شرق نهر إقيانوس كل مساء. وقد جعلته رحلته اليومية يرى كل الآلهة، وعادة ما استدعاه اليونانيون للشهادة على قَسَمهم. وقد خُصصت جزيرة رودس لعبادة هليوس وأقيم له تمثال هناك.