يعتبر نهر هدسون أحد أهم الطرق المائية التجارية في الولايات المتحدة، ويقع عند مصبه مرفأ مدينة نيويورك. كان هنري هدسون أول شخص أبيض يكتشف النهر عام 1609م، ولذا سمي باسمه. يطلق على النهر أحيانًا اسم راين أمريكا لأن بعض أجزاء شواطئه الجميلة تشبه شواطئ الراين في ألمانيا. وقد أدى نهر هدسون دورًا مهمًا في تاريخ الولايات المتحدة.

ويبلغ طول نهر هدسون 492كم، وينبع من بحيرة تير أف ذا كلاودز بجبال أديرونداك على ارتفاع 1317م فوق مستوى سطح البحر. وينساب نهر هدسون جنوبًا بالقرب من الحدود الشرقية لولاية نيويورك ويصب مياهه في المحيط الأطلسي عند مدينة نيويورك.

يمر النهر في مجراه الأعلى بمنحدرات كثيرة مما يساعد المدن الواقعة على امتداد شاطئيه في استخدام تياره في توليد الطاقة المائية.

في عام 1524م أصبح الملاح الإيطالي جوفاني دا فيراتزانو الأوروبي الأول الذي وصل إلى النهر. أما الهولنديون فكانوا أول الأوروبيين الذين استوطنوا في وادي نهر هدسون. وكان للمرفأ الممتاز عند مصب النهر الفضل في تحديد موقع مدينة نيويورك. وقد أبحر كثير من المكتشفين الأوائل متجهين عبر نهر هدسون في طريقهم إلى كندا.

وفي أثناء الثورة الأمريكية، بين عامي 1775- 1783م، علقت سلسلة ضخمة عبر النهر بين جزيرة كونستتيوشن وجيزبوينت منعت السفن البريطانية من المرور.

وكان روبرت فولتن أول من قاد سفينة بخارية بنجاح على نهر هدسون عام 1807م.