هنري براون هايز(1762 - 1832م). أيرلندي ثري اشترى ضيعة فوكليس بسيدني عام 1803م. حاول إبعاد الثعابين عن ضيعته بفوكليس وذلك بإحاطتها بطبقة عليا من التربة مشتملة على أعشاب جلبها من أيرلندا.

وكان هايز قد نُفي إلى أستراليا بعد أن اختطف وريثة العرش في بلده كورك. ولدى وصوله إلى أستراليا عام 1802م، تم منحه تذكرة مغادرة وهو ما يعني أنه كان من الأحرار في المستعمرة الأسترالية في ذلك الوقت ولكنه غير مسموح له بمغادرتها.

ورغم ذلك، فإن أسلوب الصراحة والجرأة جعله يدخل في مواجهة مع السلطات وأُدخل السجن لفترات متفاوتة. ثم عاد هايز إلى أيرلندا بعد أن منح عفوًا عامًا سنة 1812م.