هاملتون مقاطعة حكومية محلية في إقليم ستراثكلايد في أسكتلندا. عدد سكانها 103,139 نسمة. وتعتبر زراعة الفواكه من أهم النشاطات الزراعية فيها، ويوجد بها بعض الصناعات مثل صناعة النسيج، والمواد الكيميائية، وهندسة الإنارة، أما المدن الرئيسية، فهي هاملتـون، وبلانتير، ولاركهول.

هاملتون مدينة تقع في الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا. وتقع المدينة على جانبي ضفاف نهر ويكاتو، وتعبر هذا النهر خمسة جسور للطرق وجسر السكة الحديد، عدد سكانها 148,625 نسمة.

ونظرًا لوقوعها في وسط مقاطعة ويكاتو الزراعية، فإن هاملتون تعتبر من أهم مراكز التوزيع الداخلية للمنتجات الأساسية في نيوزيلندا. وفي عام 1970م، بدأت أكبر ساحات التشريفات والاحتفالات للسكك الحديدية بالعمل في تيرابا، وتوفّر بحيرة روتورا التسهيلات لليخوت، ويستخدم نهر ديكاتور لألعاب الماء، وتقام المعارض الزراعية في كلود لاندز.

وشارع فكتوريا هو مركز المدينة التجاري، وتوجد كاتدرائيتان في هاملتون، ومكتبة عامة، ومسارح، ومعرض للفنون، والعديد من معارض الفن الخاصّة والعامة، وكذلك يوجد بها مستشفى ويكاتو الضخم. وتقع جامعة ويكاتو وكلية هاملتون لتدريب المعلمين على مساحة تبلغ 50 هكتارًا في المدينة، أما معهد التدريب الفني لويكاتو فيقع في وسط المدينة.

وقد سميت هاملتون بهذا الاسم نسبة إلى جون هاملتون، وهو ضابط بالبحرية البريطانيّة، وكان أحد القتلى في المعركة ضد موريس عند مدخل تورنجا.

هاملتون مدينة في فكتوريا بأستراليا، تقع على ضفاف نهر جرينج بيرن. يبلغ عدد سكانها 9,756 نسمة، وتوجد قطعان كبيرة من الأبقار والأغنام في المناطق المجاورة.

وتزرع في تلك المناطق الحبوب ومحاصيل بذور الزيوت بكثرة. ويوجد بها مصنع لغسل الصّوف، ومجازر ضخمة وحديثة، وصناعات الإضاءة وتقديم الخدمات. ومن المعالم التي تجذب السياح إليها وجود معرض للفن، وحدائق للنباتات، وبحيرة صناعية.

وقد أطلق على النهر اسم جرينج بيرن المكتشفُ السير توماس ميتشل عام 1836م، وكانت هاملتون نفسها تعرف باسم جرينج. وقد أنشئت المدينة لتتمتع بحكم ذاتي
هاملتون مقاطعة حكومية محلية في إقليم ستراثكلايد في أسكتلندا. عدد سكانها 103,139 نسمة. وتعتبر زراعة الفواكه من أهم النشاطات الزراعية فيها، ويوجد بها بعض الصناعات مثل صناعة النسيج، والمواد الكيميائية، وهندسة الإنارة، أما المدن الرئيسية، فهي هاملتـون، وبلانتير، ولاركهول.
هاملتون مدينة تقع في ولاية أونتاريو بكندا، وهي مركز صناعة الفولاذ الكندية. وتنتج المصانع الموجودة في هاملتون حوالي نصف ماتحتاجه البلاد من الفولاذ. إن موقع هاملتون على ميناء هاملتون في الطرف الغربي من بحيرة أونتاريو يَجْعل هذه المدينة حلقة وصل مهمة على طريق سانت لورنس البحري.

يبلغ عدد سكان هاملتون 352،322 نسمة، بينما يبلغ عدد سكان منطقتها الحضرية 624,360 نسمة. وُلِد حوالي 75% من سكان هاملتون في كندا، وحوالي 50% من السكان ذوو أصول بريطانية. أما الإيطاليّون فهم يشكلون نسبة 8% من السكان، ويوجد في هاملتون أيضًا جاليتان من ألمانيا وهولندا.
هاملتون عاصمة برمودا وميناؤها الرئيسي. وتقع على طول الساحل الأوسط لجزيرة برمودا، عدد سكانها 1,669نسمة.

في هاملتون العديد من المباني ذات الألوان الفاتحة، وقليل منها يزيد على ثلاثة طوابق.

وتعد برمودا من المنتجعات المشهورة، وهي تعتمد في دخلها الرئيسي على السياحة، وترسو السفن السياحية الكبيرة في ميناء المدينة الذي يقع على طول شارع فرونت، وهو الشارع الرئيسي بالمدينة. ويقع العديد من المتاجر في شارع فرونت. ومن الأشياء التي تجذب السياح أيضًا منطقة البوي، وهي نادي يخوت برمودا الملكي، ومتنزه وحدائق لافيل، وجمعية برمودا التاريخية، والتي تعرض بعض المواد من التاريخ الماضي لبرمودا.

أنشئت هاملتون في عام 1790م، وأصبحت في عام 1815م، عاصمة للبلاد بدلاً من سانت جورج.