تقع جزيرة هاملتون على الساحل الشمـالي لكوينزلانـد في أستراليا ضمن مجموعة جزر كمبرلاند في الحاجز المرجاني الكبير، على بعد 270كم جنوب تاونسفيل و80كم شمال ماكاي.

تم تطوير الجزيرة بوصفها منتجعًا سياحيًا، وهي تحتوي على 20IMG حوض عائم لإصلاح السفن ومتنزهٍ للحياة الفطرية مساحته 80 هكتارًا. ويحتوي المنتجع على ناد رياضي، وست برك سباحة، وسبعة مطاعم، وعدد من الحوانيت، وقاعة للمؤتمرات. وهناك مدرّج مطارات يمكنه استيعاب طائرة نفاثة.

ظهر اسم جزيرة هاملتون لأول مرة في الخرائط عام 1866م، بعد مسح قام به القائد البريطاني جورج نيرس، وهو قبطان السفينة التابعة لحكومة صاحب الجلالة والمسماة سلماندر. كانت الجزيرة خالية من السكان حتى عام 1930م، حين قام طبيب يُدعى جون ماكدونالد بتوقيع اتفاق إيجار للرعي، وبقي في تلك الجزيرة حتى عام 1951م، وحلّ محله بيرسي مودي. وفي عام 1975م، قام كيث وليمز، وهو رجل أعمال من كوينزلاند، بشراء الأراضي المستأجرة لإقامة مزرعة تجارية لتربية الغزلان. وافقت حكومة كوينزلاند عام 1979م على تطوير الجزيرة لتصبح منتجعًا سياحيّا وتم افتتاح مدرّج المطار عام 1984م.