هامبورج ثانية كبريات المدن الألمانية وأهم مركز صناعي، عدد سكانها 1,652,363 نسمة. وهي من أكبر الموانئ البحرية في أوروبا.

تقع هامبورج على نهر الألب، وتبعد حوالي 110كم من مصبّ النهر عند بحر الشمال. يمر نهر ألستر عبر هامبورج، ويشكل بحيرتين كبيرتين داخل المدينة تُدعيان بينين ألستر وأوسين ألستر، وهناك شبكة متقاطعة من العديد من القنوات الضيقة التي تخترق المدينة.



المدينة اليوم. كانت مدينة هامبورج واحدة من أكثر المدن الألمانية التي تعرّضت للقصف الشديد أثناء الحرب العالمية الثانية، ونجم عن القنابل الحارقة نيران كثيرة. ودمرّت أجزاء كبيرة من ميناء المدينة ومراكزها التجارية بالكامل، وأصيب العديد من مبانيها المهمة القديمة والمنازل بأضرار بالغة، أو تم تدميرها، إلا أنه أعيد بناء الميناء والمناطق التجارية بعد الحرب.

تضفي راثاوس (قاعة المدينة)، ودار المسرح الغنائي الجديد، والعديد من المباني الحديثة، على مدينة هامبورج منظرًا جذابًا. وهناك حديقة حيوان هاجنبك وجامعة هامبورج (أسّست عام 1919م)، وكذلك العديد من المتاحف. وتعتبر المدينة مركزًا للنشاطات الثقافية والسياسية الألمانية.

تشمل صناعات هامبورج المصانع الكيميائية، ومصانع الحديد والفولاذ، ونشر الأخشاب. وتتم معالجة العديد من المواد الخام مثل المنتجات الزراعية، وخامات الحديد والمعادن والخشب ولب الأخشاب. وكانت صناعة بناء السفن من الصناعات المهمَّة لعدة سنين. وتقوم الصناعات الغذائية بالمدينة بمعالجة الحبوب، والقهوة، والسمك، واللحوم، والتبغ.

يعتبر الميناء الذي يمتد على طول نهر الألب، المحور الأساسي للحياة الاقتصادية في هامبورج، وهو مركز للملاحة الداخلية والخارجية. ويتم تصدير العديد من المنتجات الصناعية الألمانية بما فيها السيارات والآلات والمعدات البصرية من هامبورج. أما الواردات فتشمل منتجات القهوة والفواكه والورق والتبغ.

وهامبورج أيضًا، من أشهر مراكز السكك الحديدية بألمانيا، وهناك حركة نقل كثيفة بالقطارات بين هذه المدينة وكلّ أنحاء أوروبا. تصدر المطبوعات الوطنية من هامبورج كالمجلات الإخبارية مثل دير شبيغل، والصحف مثل داي زيت، وداي ولت.

كانت هامبورج في القرن الثالث عشر الميلادي عضوًا بارزًا في رابطة هانساتك، وهي اتحاد كونفدرالي للمدن الألمانية الشمالية. وأصبحت في أواخر القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين الميلاديين، دولة في الإمبراطورية الألمانية وجمهورية ويمار.



ولاية هامبورج. تقع هذه الولاية في شمالي ألمانيا، يمثلها برلمان في بون، لها دستورها الخاص بها الذي تم إقراره عام 1952م، ولها برلمان خاص بها. ينتخب الشعب أعضاء البرلمان البالغ عددهم 120 عضوًا لمدة أربع سنوات، ويقوم الأعضاء بدورهم باختيار مجلس شيوخ من 15 عضوًا لتنفيذ القوانين برئاسة أعلاهم منصبًا، وتنقسم هامبورج إلى سبع مناطـق إداريّة.