أفيريل هاريمان(1891 - 1986م). رجل دولة ورجل أعمال أمريكي، كان أحد الدبلوماسيين في منتصف القرن العشرين. وأثناء الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م)، نظم عملية إرسال الأسلحة والتجهيزات الأخرى إلى بريطانيا والاتحاد السوفييتي (سابقًا) تحت برنامج الإعارة. وأخيرًا عمل سفيرًا للولايات المتحدة الأمريكية في البلدين السابقين. أصبح هاريمان بعد ذلك وزير التجارة من عام 1946 إلى 1948م في عهد الرئيس هاري ترومان. ومن عام 1948م إلى 1952م، أدار هاريمان عملية الإنقاذ الأوروبي المعروف عالميًا بمشروع مارشال، وعمل حاكماً لمدينة نيويورك من عام 1955م إلى 1958م. وكان هاريمان مساعدًا لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأقصى من عام 1961م إلى عام 1963م، وعندما أصبح نائبًا لوزير الخارجية للشؤون السياسية ناقش معاهدة 1963م مع بريطانيا والاتحاد السوفييتي (سابقًا) لحظر أنواع كثيرة من الاختبارات النووية. استقال هاريمان من منصب نائب وزير الخارجية في عام 1965م لكنه بقي في وزارة الخارجية سفيرًا مفوضًا وعمل رئيسًا للمفاوضين الأمريكيين في محادثات السلام في باريس بشأن الحرب الفيتنامية في عامي 1968 و 1969م.

وُلد وليم أفيريل هاريمان في مدينة نيويورك، وورث عن أبيه ثروة هي مؤسسة إ. هـ. هاريمان للسكك الحديدية، وعمل الشاب هاريمان رئيسًا لمجلس اتحاد الخطوط الحديدية الباسفيكي من عام 1932 إلى عام 1946م.