روي هاريس(1898 - 1979م). ملحن أمريكي أصبح مشهورًا لإبداعه وتطويره نموذجًا أمريكيًا مميزًا في الموسيقى الكلاسيكية. أثرّ هاريس كثيرًا على عدد من الملحنين الأمريكيين أمثال: أرون كوبلاند وولتر بيستن. وكتب هاريس ست عشرة سيمفونية وأربعة عشر عملاً أوركستراليًا. وتعد سيمفونيته رقم 3 (1939م) من أشهر السيمفونيات التي تستخدم بتكرار من بين جميع السيمفونيات المكتوبة بوساطة الملحنين الأمريكيين. وغالبًا مايستخدم هاريس في تعبيراته الأفكار الرئيسية في الموسيقى الأمريكية الشعبية. فمثلاً، تظهر الأفكار الرئيسية لعدد من الأغاني الأمريكية الشعبية في سيمفونية رقم 4 (1940م) التي تعرف أيضًا بسيمفونية الأغنية الشعبية ووضع مقدمة سيمفونية عندما جاء جوني زاحفًا للبيت (1935م) للأغنية الأمريكية الشعبية ذات الاسم نفسه. ولحن هاريس أيضًا موسيقى لفرق موسيقية ومجموعات من المغنين. كما لحن موسيقى الكورال ووضع ألحانًا منفردة على البيانو.

ولد هاريس في مدينة لوغ كابن في مقاطعة لنكولن بأوكلاهوما. وبدأ دراسته الموسيقية في كاليفورنيا من 1926 إلى 1928م، ودرس هاريس في باريس تحت إشراف مدرس الموسيقى المشهور ناديا بولنجر.