بدأت المشكلة عندي منذ كان عمري 18 سنة...من خلال دخول الحمام 3 مرات في الساعة التي انوي قبلها النوم ليلا...ومن ثم تطورت فاصبحت استيقظ ليلا اكثر من مرة لدخول الحمام ولكن بلا تقطيع وكانت كميات كبيرة ومن ثم اختلف الوضع بعد سنة فأصبحت لا اقوم ليلا وظهرت مشكلة تقطيع البول وهو الوضع الراهن حاليا وبصور مفصلة أكثر : أذهب الحمام في الساعة الواحدة مرتين أو ثلاث وأحيانا أذهب مرة كل ساعتين لكن في أحسن الحالات لا تزيد قدرة احتمالي عن 3 ساعات والمشكلة ان البول لا يكون كثيرا ولا يصاحبه اندفاع لكنه متقطع واحيانا يتبقى نقطتين او ثلاث يضايقونني جدا بعد ان انتهي من التبول الذي هو اساسا متقطع فالمثانة عندي لا يحصل لها ملء كامل ولا تحتمل الا كميات بول قليلة جدا وهذه المشكلة تحرمني من اشياء كثيرة جدا فهي تجعلني عصبي بشكل دائم ولا استطيع الهدوء وتجعلني متوتر جدا لدرجة اني قبل اي سفر او خروج حتى ولو لمدة قصيرة لا بد ان ادخل الحمام حتى لو اني حينها لا اريد، خوفا من ان يراودني احساس الدخول الذي يؤرقني .

بالنسبة للعلاج الذي استخدمته : انا صيدلي في الاصل وعرفت ان مشتقات الكافيين مدرة للبول فاقلعت منذ 3 سنين عن جميع مشتقاته القهوة بجميع انواعها والشاي لكني اشرب الشاي الاخضر لانه لا يحتوي كافيين ، واقلعت لفترة عن المهيجات الجنسية تحسبا لاحتمالية تعلق المشكلة بالبروستاتا ، واقلعت عن تدخين الشيشة لفترة ايضا لعلمي ان النيكوتين له دور في تهييج المثانة ، واستخدمت الطرق النفسية للعلاج بأن أحاول أن أنسى او اتناسى ، لكن كل هذا لم يأتي بفائدة تذكر...
اما للادوية : استخدمت جميع انواع مثبطات المثانة( muscarinic blocker/ alpha blocker) واسماءها التجارية :( detrusitol/mictonorm/incont/uriban/tamsulin/cardura/) واستخدمت مضادات حيوية بعد استشارات طبية تحسبا لوجود التهابات في جدار المثانة ( سيبروفلوكساسين )وايضا الادوية لم تاتي بفائدة تذكر مع العلم اني استخدمت اكثر من دواء مع بعض ووفقا لاخر استشارة طبية كنت اشرب 2 لتر ماء في اليوم لتخفيف تركيز البول في المثانة حتى لا يستثير تركيز الحمض جدار المثانة.

لا ادري المشكلة بماذا تتعلق هل بالبروستاتا واحتقاناتها ام بالمثانة وعصبيتها والتهاباتها أم بماذا بالتحديد وحتى لو كان سبب المشكلة ما قلته كيف سيكون العلاج الفوري او عالاقل الذي يعطي بشائر في البداية بان تبدا الاعراض في ان تقل بان يقل عدد دخولي للحمام في البداية ومن ثم ينتظم وتنتهي مشكلة التقطيع والاهم من هذا كله الاحساس فالاحساس لوحده برغبة دخول الحمام حتى لو كان غير حقيقي وجود بول لكنه مزعج جدا ....كيف أتخلص من هذه المشاكل فأنا اشعر بارق وقلق كبير في حياتي غير اني متخوف من اني اذا لم اعالج المشكلة الان يتطور الوضع عندما اكبر ويتحول لتضخم بروستاتا وتبول لا ارادي ... ارجوكم ساعدوني...