إريك وليمز(1911 - 1981م). عالم ورجل دولة بجزر الهند الغربية، أول رئيس وزراء لترينيداد وتوباجو. وقد شغل هذا المنصب منذ استقلال بلاده عام 1962م، حتى وفاته في 1981م.

وُلِدَ إريك إيوستاس وليمز في ترينيداد، حيث تلقى تعليمه المبكر فيها، قبل فوزه بمنحة دراسية في جامعة أكسفورد بإنجلترا. وفي أكسفورد دَرَس التاريخ، وأحرز مرتبة الشرف بامتياز. كما حصل على درجة دكتوراه الفلسفة عن أطروحة تتناول الجوانب الاقتصادية لتجارة العبيد بجزر الهند الغربية . وفي عام 1939م، انتقل وليمز إلى الولايات المتحدة، حيث أصبح أستاذًا للعلوم الاجتماعية والسياسية في جامعة هوارْد بواشنطن العاصمة. وفي عام 1948م، عاد إلى ترينيداد للعمل مع المفوضية الكاريبية. وفي عام 1956م، بدأت حركة الشعب الوطنية رسميا بزعامة وليمز السياسية. وفازت هذه الحركة بالانتخابات العامة تلك السنة . وصار وليمز الوزير الأول ورئيس الوزارة في 1959م. وفي انتخابات ديسمبر 1961م، أحرزت حركة الشعب الوطنية انتصارًا ساحقًا. وعندما أصبحت المستعمرة جمهورية مستقلة في أغسطس 1962م، انتُخب وليمز رئيسًا للوزارة . وتتضمن كتبه المؤثرة: الرأسمالية والعبودية (1942م)؛ المؤرخون البريطانيون وجزر الهند الغربية (1964م)؛ من كولمبوس إلى كاسترو (1970م).