اصدر اتحاد الكرة اليوم بياناً بشأن اللاعب حسنى عبد ربه جاء فيه : بناء على الاجتماع المشترك بين الاتحاد المصري لكرة القدم والنادي الأهلي لبحث موضوع اللاعب / حسني عبد ربه ..

الذي تم بمقر الاتحاد اليوم الاثنين الموافق 4 / 08 / 2008 وبحضور كلاً من الأستاذ / سمير زاهر – رئيس الاتحاد والسيد / أحمد شوبير – نائب رئيس الاتحاد والأستاذ / حسن حمدي – رئيس النادي الأهلي ، الكابتن / محمود الخطيب نائب رئيس النادي ، الأستاذ / محمود باجنيد - أمين صندوق النادي ..

يؤكد فيه الاتحاد المصري لكرة القدم أن هناك حقوق للنادي الأهلي تجاه نادي ستراسبورج واللاعب .. وبناء عليه :

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل إرسال البطاقة الدولية للاعب لحين إرسال شكوى النادي الأهلي للاتحاد الدولي لكرة القدم ..

قصة اللاعب من البداية :

تبدأ قصة اللاعب حسنى عبد ربه عندما قام نادى ستراسبورج الفرنسى بعرضه للبيع بداية من يوم 15 يونيو حيث تقدم الأهلى بعرض لشراء اللاعب يوم 17 يونيو من نفس العام وذلك بعدما لم يقم نادى الاسماعيلى بسداد المبلغ المتفق عليه مع النادى الفرنسى فى الموعد المتفق عليه يوم 15/6 وهو الذى استعار اللاعب لمدة عام وكان العقد ينص على عودة اللاعب الى ستراسبورج فى حالة عدم دفع الاسماعيلى للمبلغ المتفق عليه وبناء على رغبة اللاعب نفسه اختار اللاعب للنادى الأهلى رغم أن ستراسبورج كان لديه عرض من نادى الزمالك ولكن اللاعب حسم الأمر بإعلان رغبته فى الانضمام للنادى الأهلى ..

ولهذا تم توقيع عقد ثلاثى بين نادى ستراسبورج و الاهلى واللاعب ثم عقد ثنائى بين الأهلى وستراسبورج وعقد آخر بين الأهلى وحسنى عبد ربه .. وينص العقد على ان يدفع الأهلى مبلغ 70IMG ألف يورو لضم اللاعب 50IMG ألف عند التعاقد و 20IMG ألف خلال 5 أشهر ..

ولكن الاسماعيلى تدخل فى الأمر وعرض سداد المبلغ بشكل مغاير لما تم الاتفاق عليه مع النادى الفرنسى .. وهو ما رفضه نادى ستراسبورج فقام الاسماعيلى بتقديم شكوى للاتحاد الدولى وأرفق بها خطاباً يفيد رغبة اللاعب فى الانضمام للاسماعيلى وقرر القاضى الأوحد بقاء البطاقة الدولية فى الاسماعيلى يضار اللاعب ..

وفى يوم 28 أغسطس 2006 قررت لجنة شئون اللاعبين فى الاتحاد الدولى قبول طلب ستراسبورج بأحقيته فى اللاعب وإلزام الاسماعيلى بالمصروفات .. وأعطاه مهلة 20 يوماً ليطعن أمام المحكمة الرياضية .. وجاء قرار المحكمة الرياضية التى حضرها مندوبون من الاسماعيلى وستراسبورج واللاعب نفسه ..

والتى أكد خلالها اللاعب على رغبته فى البقاء فى الاسماعيلى .. وقدم مندوب ستراسبورج المستندات التى تؤكد على صحة موقف ناديه وقضت المحكمة الرياضية بتسوية الأمور المالية بين الاسماعيلى وستراسبورج بشكل واضح وصريح والتأكيد على قرار لجنة شئون اللاعبين الصادر فى 28/8/2006 وتفعيل العقد الموثق مع الأهلى..

وقد قام الأهلى بايداع تلك العقود باتحاد الكرة وتم التأشير عليها على سبيل الأمانة لحين صدور الحكم النهائى فى القضية .. وعقب قرار المحكمة الرياضية أرسل ستراسبورج فاكساً يهنئ إدارة الاهلى على قرار المحكمة الرياضية ويطلب فيه تحويل مبلغ 20IMG ألف يورو المتبقى من قيمة الصفقة حتى يتم إرسال البطاقة الدولية وقام الأهلى بتحويل المبلغ لتنتهى علاقة اللاعب بنادى ستراسبورج تماماً ..

وفى 29 مايو 2008 أرسل نادى ستراسبورج صورة فاكس من نادى الزمالك الذى يطلب فيه شراء اللاعب .. ورد نادى ستراسبورج بأن الأهلى هو صاحب الحق الوحيد فى اللاعب ..

وبعد ذلك طلب اللاعب فسخ تعاقده مع نادى ستراسبورج رغم أن علاقته مع النادى الفرنسى انتهت تماماً بعد قرار المحكمة الرياضية المحكمة الرياضية وأصبح لاعباً بالاهلى وفقاً للعقود الثنائية والثلاثية ..

ثم تلقى الأهلى خطاباً من نادى ستراسبورج يؤكد على انه لم يطلب بيع اللاعب الى الاسماعيلى وكل ما حدث هو عبارة عن تسوية مالية مع الاسماعيلى وهو ذكاء مبنى على مراوغة .. فى ظل العقود الموقعة بين الأهلى وستراسبورج واللاعب وبعد قرار المحكمة الرياضية الذى يؤكد على تفعيل تلك العقود فإن الأهلى اتخذ كافة الإجراءات القانونية للحفاظ على حقوقه المادية و الأدبية .
نقلا عن الموقع الرسمى للنادى الاهلى
http://www.ahlyegypt.com/team_games/.../-------111113