كيف تحدث ولادة التوائم. في حالة الحمل التي ينتج عنها مولود واحد يطلق أحد مبيضي الأم بيضة تتَّحد مع نطفة من الأب. وتنمو البيضة المخصبة التي تسمى اللاقحة (الزيجوت) حتى تصبح جنينا. وفي حالة ولادة التوائم تختلف عملية النمو إلى حد ما. ففي حالة الحمل الذي ينتج عنه توأمان شقيقان (غير متطابقين) على سبيل المثال، ينتج مبيضا الأم بيضتين في الوقت نفسه تقريبا، وتُخصب كل بيضة بنطفة مستقلة، وينتج عنهما لاقحتان لكل منهما خصائص وراثية مختلفة. وبالتالي فإن التوائم غير المتطابقة قد لا تتشابه فيما بينها أكثر من التشابه بين الإخوة غير التوائم. وتنتج التوائم المتطابقة التي تُسَمَّى أيضًا التوائم أحادية اللاقحة عن لاقحة واحدة. تنقسم خلية اللاقحة في بداية حمل الأم إلى جزءين، ثم ينمو الجزءان ويكوّنان فردين منفصلين لهما التكوين الوراثي نفسه. ويعتقد العلماء أن التوائم السيامية ـ التي تُعْرف أيضًا باسم التوائم المتلاصقة ـ تنتج عن لاقحة فشلت في الانقسام بصورة كلية.