الوِلاَدَة عملية فسيولوجية تفصل بها الأم الجنين عن جسمها ليخرج إلى الدنيا. تحمل المرأة الحبلى الجنين داخل جسمها في عضو عضلي أجوف يُسمى الرحم. وبعد نحو تسعة أشهر، يخرج الجنين من الرحم عبر المهبل أو قناة الوضع. والولادة مؤلمة، غير أن شدة الألم تتفاوت بين النساء.


عملية الولادة تُسمى المخاض. وتتكون من سلسلة من الحركات، حيث تبدأ عضلات الرحم في الانقباض والانبساط في نمط إيقاعي. وباستمرار عملية المخاض، تصبح تقلصات العضلات أشد قوة وأكثر سرعة وتؤدي إلى فتح عنق الرحم. وعندما يصبح قطر فتحة عنق الرحم بطول عشرة سنتيمترات تقريبًا، تبدأ المرأة "الدفع" بعضلات بطنها في توافق مع التقلصات، فيدفع هذا الفعل الجنين عبر عنق الرحم ليمر بالمهبل خارجًا من جسم الأم. وينبعج الكيس السلوي، وهو غشاء يحتوي على الماء ويحيط بالجنين، قبل أو أثناء المخاض، فيسيل الماء خارجا عبر المهبل.

يخرج معظم المواليد بالرأس أولا. لكن في بعض الحالات، تخرج الأقدام أو الأرداف أولا. وتُسمى مثل هذه الحالة عملية ولادة المقعد. يقطع الحبل السُري إثر خروج الجنين من بطن الأم ويسد طرفه بمشبك ويبدأ الطفل بالتنفس. والحبل السري أنبوبي الشكل ويربط الجنين بالمشيمة، وهي الجسم المتصل بجدار الرحم. وينتقل الغذاء والأكسجين من جسم الأم إلى الجنين عبر الحبل السري أثناء فترة الحمل.

تستمر عضلات الرحم في التقلص بعد الولادة، حتى تنفصل المشيمة عن الرحم، وتُطرد إلى الخارج عبر المهبل. وتُسمى المشيمة بعد خروجها الخلاص.

يختلف طول فترة المخاض كثيرا بين النساء. وهي تتراوح بين 13 و14 ساعة عند الولادة الأولى، وبين 7 و8 ساعات في الولادات التالية.