إدوارد جبون وكفيلد(1796-1862م). حياته الباكرة. ولد وكفيلد في لندن عندما كانت عائلته من أعيان حركة الكويكرز الدينية. وقد حكم عليه في عام 1827م بالسجن بتهمة إغراء فتاة ثرية.
نظريات المستعمرات. خلال فترة سجنه قرأ وكفيلد الكثير عن المستعمرات، وأصبحت محور اهتمامه. وقد عاين المحاولات السابقة للمستعمرات وأسباب فشلها. وطبع كتابًا يحمل استنتاجه في رسالة من سيدني وأوصى فيه أن يكون المهاجرون من الشباب ذوي الشخصية الجيدة الذين يمثلون مختلف طبقات المجتمع الإنجليزي، وأن يكونوا من الأغنياء الذين لديهم القدرات لتنمية الزراعة. وشعر وكفيلد بأن الأرض لا يجب أن يُتنازل عنها أو تُُباع بثمن بخس، وأن على شركة المستعمرات أن تبيع الأراضي وتمول قدوم العمال، وتخصِّص جزءًا من العوائد وقفًا للكنائس والمدارس.

وقد طُبِّقت بعض أفكار وكفيلد عندما استقر المهاجرون البريطانيون في أستراليا الجنوبية، وعزا فشل المستعمرات في بدايتها إلى عدم تطبيق مبادئه.


استعمار نيوزيلندا. آمن وكفيلد بأن نيوزيلندا المكان المناسب لتطبيق نظرياته للهجرة، ولكنه جوبه بمعارضة الإرساليات التنصيرية ومكتب إنشاء المستعمرات، حيث لم يرغبوا في مهاجرين إلى نيوزيلندا. وفي عام 1838م، التحق وكفيلد بمكتب حاكم كندا اللورد درهام، وظهر تأثير أفكاره الأولى في استخدام ملكية الأراضي، على تقرير اللورد درهام.