الوقود المُصنَّع وقود يمكن استخدامه بدلاً من النفط الخام والغاز الطبيعي. ويطلق على المصادر الطبيعية التي نحصل منها على هذا الوقود اسم مصادر الوقود الصناعي، وهي تشمل الفحم الحجري، وصخر الزيت، والرمل القاري، والبيوماس.

ويمكن تحويل الفحم الحجري إلى غاز باستخدام طريقة التغويز (تحويل إلى غاز)، أو إلى سائل باستخدام طريقة التسييل. وفي حالة التغويز يتم تعريض الفحم الحجري لتيار من البخار والأكسجين للحصول على خليط من غازات أول أكسيد الكربون، والهيدروجين، والميثان. وهذا الخليط من الغازات يمكن استخدامه بدلاً من الغاز الطبيعي، أو يمكن معالجته للحصول على الغاز الطبيعي المصنَّع.

أما عملية تسييل الفحم فتتم بعدة طرق منها، طريقة التسييل المائي، وفيها يتم اتحاد جزيئات الكربون مع الهيدروجين عند درجة حرارة عالية، وتحت ضغط مرتفع للحصول في النهاية على الوقود السائل الذي يمكن استخدامه بدلاً من الزيت الخام.

طريقة الحل الحراري هي إحدى طرق تسييل الفحم الحجري، ويتم فيها تسخين الفحم بسرعة وتحويله إلى سائل يمكن أن يتبخر ويتحول إلى ما يسمى قطران الفحم الذي يتحد مع الهيدروجين لإنتاج الوقود السائل. ويمكن أن تستخدم المادة الصلبة المتبقية، والتي يطلق عليها شبيهة الفحم النباتي، وقودًا.

وصخر الزيت صخر رسوبي لين ذو حبيبات دقيقة تحتوي جزئيًا على مادة عضوية تدعى كيروجين. انظر: الصخر الرسوبي. وإذا تعرضت مادة الكيروجين إلى الحرارة تتفتت، وينتج عن ذلك تصاعد الغازات التي يتم تكثيفها على هيئة زيت سائل.