الزمن البيولوجي. لقد وقتت نشاطات العديد من النباتات والحيوانات إلى دورة النهار والليل. وهذه الدورة الطبيعية تسمى الإيقاع اليومي (المتكرر)، وأكثر الأمثلة وضوحاً دورة النوم. وكثير من النباتات والحيوانات حساسة لدورات زمنية طبيعية أخرى. فبعض النباتات لاتبدأ دورتها التالية في النمو إلا بعد انقضاء مدة معينة من نهار اليوم. ويتم توقيت نشاطات بعض الحيوانات البحرية نتيجة تغيرات المد والجزر. وفي الواقع فإن هذه المخلوقات تعرف مثل هذه الأوقات حتىّ بعيداً عن مواطنها المائية.