الوَعْثُ كتلة عميقة من الرمل البالغ الدقة، ويتكوّن عادة على قيعان الغدران والمسطحات الرملية، على امتداد السواحل، ويسلك الكيان الرملي مسلك السائل، لأن الماء المتدفق خلال الرمل يباعد مابين الحبيبات، ويمنعها من الترسب، وفي حالة الجريان فإن الرمل يفقد تماسكه ولايمكنه تحمل الوزن الثقيل. والطبقات السميكة من الوعث تتسم بالخطورة، ويمكن أن تؤدي إلى موت من يقعون في شركها.

ويتعين على من يُقدّر لهم الوقوع في الوعث التزام الهدوء، وينبغي عليهم الارتماء مسطحين على ظهورهم، مع مد أذرعهم في شكل زوايا قائمة على الجسم، وفي هذا الوضع سيطفو الجسم على الرمل وينبغي على الشخص أن يتدحرج ببطء مُبتعداً عن الرمل إلى الأرض الثابتة. ويتطلب البناء على الوعث أساساتٍ خاصةً.